منتديات الموج الهائج- تسونامي
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
مرحبا بك في منتديات الموج الهائج- تسونامي

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتديات الموج الهائج- تسونامي


 
الرئيسيةبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم بمنتديات الموج الهائج-تسونامي




Secrets de vente



شاطر | 
 

 مذكرات فتاة شات!!......-الفصل العاشر-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمر الليالي
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 17/07/2011

مُساهمةموضوع: مذكرات فتاة شات!!......-الفصل العاشر-   الإثنين أكتوبر 03, 2011 2:49 pm


الفصل العاشر

- وانا ايضا احبك يا عمر.....
- حقا يا حبيبة؟......
- اجل احبك....واريدك ان تكون حبيبي.....اريدك ان تكون معي دوما تهتم بي واهتم بك.....تعطيني من حبك وحنانك......تقلق علي وتحميني.....
- سافعل كل هذا واكثر.....ستكونين اسعد انسانة معي وسترين.....ان هذا اسعد يوم في عمرنا يا حبيبة....
- اجل انه كذلك....


حين جلست مع نفسي......لم افهم ما حصل.....لقد قلت كلمة احبك بدون ان احسها اطلاقا......لمجرد اني بحاجة لبديل يحل محل عماد ويسد تلك الفجوة البشعة بروحي....لم ادري حقا لما سرت في هذا الطريق,....فها انا اكرر نفس الخطا مرة اخرى....ولكن حقا لم يكن بيدي حيلة.....النت صار مكتوبا علي.....فمن انا في حياتي الواقعية.....انا لا احد.......و جاء لي عمر وقال انه يحبني....وهو منذ عرفته مهتم بي جدا......صحيحان لديه ماضي مخزي....لكنه تاب عليه....لعله يكون تعويضا عن عماد.....حتى لو لم يكن...ماذا سأخسر اكثر مما خسرت.....لم يعد هناك شئ يفرق معي....قلبي اصيب بتبلد غريب.....مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........لكن ماذا لو تعلقت به؟....كيف اتعلق به ان كنت لا احبه.....نعم حقا انا لا احبه....ولكني محتاجة للحب.....محتاجة لرجل يقول لي كلام الحب ويسال عني ويراسلني...مثل ماكان عماد يفعل.....ببساطة لأني غير قادرة على العيش بدون كل هذا....اريد للحب ان يكون طاقتي في حياتي التي تشبه الصحراء.......ان كنت احببت على النت وفشتل فشلا ذريعا فهذا لا يعني ان النت كله سئ....عماد هو الذي كان حثالة.....وليس كل رجال النت هكذا اكيد...لابد من وجود رجل جيد يبحث عن فتاة تسكن قلبه مثلي تماما....لابد من وجود امثالي على النت.....حتى ان لدي زميلات بالعمل مخطوبات عن طريق النت وهذا يدعم نظريتي.......لابد وان يأتي لي حظ كهذا يوم ما...ومن يدري لعله عمر نفسه......



كنت متشوقة لبداية حبي مع عمر.....دوما البدايات هي اجمل ما في الحب.....التفكير في ذلك الحبيب الغامض الذي احتل فؤادنا.....والتسابق مع الساعات لمعرفة المزيد عنه في اقصر وقت ممكن....الرغبة في محادثته دوما....عشت كل هذا مع عماد.....وكان ذا سحر خاص....ربما لأنه كان حبي الأول.....ولكن هذة المرة لم يكن نفس لسحر مع عمر....كنت اشعر اني اضحك على ذاتي ليس إلا....احاول ان انسى....احاول احياء مشاعر ليست لعمر....حاولت بحبي الجديد ان انسى عماد....او ان اخمد جحيم المي ولو قليلا.....لم يكن يهمني ان كنت استغل قلب عمر او لا.....ببساطة لأني في اعماقي لم اكن اثق به مئة بالمئة.....كلما حكى لي عن ما فعله في ماضيه.... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........كنت اشعر اني انا نفسي ايضا له كمخدر لينسى.....او كمحاولة لمصالحة اذات والتخلص من الشعور بالذنب والأختيار الصحيح من البداية بالنسبة له.....لم ادري حقا ولم اهتم.....اول شرط اشترطه عليه ان يكتب لي رسائل.....كل يوم ويحكي لي عن نفسه لنتعرف على بعض بشكل افضل......كان عمر شخصية مختلفة تماما...وكانت مسالة الرسائل هذة اصعب مافي الأمر....كان يكتب لي مرة وعشر مرات لا...وكانت رسائله مختلفة كليا....قصيرة وجافة مقارنة برسائل عماد.....عماد كان يكبرني بجيل......فكان خبيرا بأمور الحب.....فتى مثل عمر لن يكون بنفس خبرته وكلامه المعسول....حتى لو كان زير نساء.....كان عمر بالنسبة لعماد مبتدئا جدا.....كنت اشعر بالمضايقة كثيرا حين لا يكتب لي رسائل فقد ظننت اني انقذت نفسي من الم الوحدة وسأعود لأسبح في بحر من الحب وانسى كل العالم واغشي عيني عن هذا العالم الموحش لكن هذا لم يحدث مع عمر.....دوما كان هناك شئ ينغص علي...بيني وبينه.....او ربما لأني لم استطع الأسترخاء في علاقتنا معا كليا......ولم استطع ابدا ان اداري طعم المرارة بحلقي من الحياة كلها......

ذات يوم......وجدت احدى العضوات اسمها (لوليتا) التي كانت قد راسلتني لاستفسار ما قد تم شطبها من المنتدى....فاستغربت قليلا.....ووجدت انها قامت باهانة العديد من الأعضاء في بعض مواضيع النقاش الخاصة بالعرب او بكرة القدم.....كانت تبدو لي حادة جدا وقوية بالنسبة لكونها فتاة.......وكنت الاحظ ان عمر دوما يأتي بعد ردها ليكتب ردا في منتهى العقل والحكمة.....ليسكت الصوت العالي للحروف....ويدعو الجميع لهدنة مع التفكير العقلاني بعيدا عن المشاجرات الشخصية.....كان هذا يعجبني في عمر جدا..... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........حين حدثت عمر عن هذا الموضوع....قال لي لي انه سيطلعني على سر....اخبرني انه هو نفسه تلك العضوة......وكان يمثل دور تلك العضوة.....ليشتم بها من يريد....دون ان يتعرض اسمه لأي كراهية......!!.....صدمت ولكني لم احاول ان اظهر صدمتي حتى يعترف بكل شئ...كنت ذكية هذة المرة بل ربما كانت المرة الوحيدة التي خلعت فيها سذاجتي لثوان.....قلت له:
- كم انت ذكي يا عمر.....كيف وصلتك هذة الفكرة
- انتِ لا تعلمين شيئا يا محبوبتي.....انا اصلا مشارك في هذا المنتدى بعدة ايميلات وعدة شخصيات....اساسا انا لدي ما يزيد عن العشرين ايميل....اشارك بهم بشخصيات مختلفة.....واحاول ان اعرف ماذا يقول الناس عني من خلف ظهري....ماذا يفعل الذين اعرفهم بدون ان اكون معهم...هل يخونوني ام لا.....احاول ان اعرف كيف يفكر الناس.....انا اصلا ممثل بارع اعرف جيدا كيف البس الأقنعة بمنتهى السهولة هل كنت تظنين ولو للحظة اني تلك الفتاة؟.....
- لا ابدا.....يعني انت كنت تدخل كل هذةالمواضيع وتقوم باهانة من تكرهه بالأصل ولكن باسم اخر حتى لا يعرفك.....
- اجل على فكرة كثيرون يفعلون هذا......اما اذكى ما فعلته على الأطلاق هو ان استغل انوثة هذة العضوة الوهمية لوليتا في الأيقاع برجال المنتدى ومعرفة من فيهم الرجل المحترم ومن فيهم الذئب الذي يبحث عن فريسة.......
- ماذا تعني؟.....ماذا فعلت تحديدا...
- هههههههههههههههههه لن تصدقي يا حبيبة.....لقد كنت اتقرب بشكل غير مباشر من كل عضو اريد ان اعرف نيته.....فكان الرجال يرتمون تحت اقدام لوليتا ودلعها ومياصتها.....العشرات منهم طلبوا ايميلها من اول الرسائل....وقد اعطيتهم ايميلا فعلا....حتى اني بحثت في جوجل عن صورة اي فتاة....واخترت صورة فتاة غير جميلة على الأطلاق.....ومع ذلك كلهم بلا استثناء اثنوا على جمالها.....كلهم طلبوا ارقام هاتفها....كلهم اعترفوا لها بالحب والهيام بدون حتى ان يعرفوها.....او يسألوها حتى عن سنها.....امر مضحك جدا......هؤلاء الرجال غير عاديين....كنت اظن اني الأسوء على الأطلاق....لكن اترين يا حبيبة رجلا اشرف مني الآن؟.....كلهم اسوء مني كلهم ذئاب لا يفكرون غير فتاة يلعبون مع قلبها وفقط....لا يهم من هي وكيف هي....المهم لكل انسان ان يعيش في الوهم........
- هل مازلت تراسلهم على أنك تل كالفتاة حتى الآن....
- اجل بل لن تصدقي لقد راستلت مدير المنتدى بدر ويبدو انه الآخر لم قاوم اغراء لوليتا.....فهو يتقرب لها شيئا فشيئا.....اظهرت له ندمي على فعلت فقرر اعادة اسمي كلوليتا للموقع وسترين.....الآن سأخبرك اسماء الأعضاء الرجال الذين يمثلون النزاهة والعقل بينما لدي رسائلهم التي يتوسلون فيها كلمة حب رقيقة من لوليتا....انهم فلان....وفلان....وحتى فلان....وايضا علان اتعرفينه؟...
- اتعني ذلك الذي يهاجم النساء دوما ويقول انه لن يحب مطلقا؟...
- لن تصدقي كم توسل للوليتا...وسأعطيكي نسخة من رسائله التي ارسلها لها......
- وفلان ايضا؟.....صاحب المواضيع الأسلامية؟......
- اجل اجل...انا نفسي استغربت في البداية....ماهذا التناقض الذي هو فيه....يرسل رسالة مليئة بالهيام للوليتا وبعدها بدقائق اقرأ له مشاركة فيها منتهى التدين ومنتهى العقل والرزانة....على من يضحك على نفسه؟....
- يا الهي حتى فلان لا اصدق
- لا انتظري.....كذلك فلان.....هذا كنت واثق من انه سيقع في لوليتا...لو تلاحظين اقرأي كل مشاركاته ستجدين أنه لا يرد إلا على مواضيع الفتيات....لو كانت الكاتبة فتاة لرد على الموضوع وشكر فيها وفي موضوعها واعتبرها فلتة من فلتات الزمان.....اما ردوده على مواضيع الرجال فهي تمثل 1% من مشاركاته ودوما يحاول فيها انتقاد اسلوب الكاتب او فكرة موضوعه......هذا بالذات كن مصمم على أن يأخذ رقم لوليتا بأي ثمن....لدرجة انه طلب ان اسمع صوته على المايك ولو لثانية لأتأكد بنفسي كلوليتا انه يبكي اسفا وشوقا.....ههههههههههههههه كم كانت ليلة ممتعة بالنسبة لي......

شعرت برغبة في التقيؤ....كل شئ صار مقرفا فجأة.... اعضاء المنتدى الذين كنت احترمهم كرجال....واؤمن برجولتهم وعقولهم....كلهم لا يتخيرون عن عماد بشئ....حتى المدير بدر الذي يحب عنود.....لا يلبث ان يجد طريقا اخر حتى يسير فيه ويخونها....الأمر متبادل اذا.....والي يخون مرة قادر على ان يخون الاف المرات فلقد خان زوجته مع عنود فلما لا يخون عنود هي الأخرى.....يبدو اني انا الخطأ....نعم لقد ولدت خطأ في هذا العالم المقرف....المليئ بالناس القذرين....وانا التي كنت اشعر بالأسى لأني استغل حب عمر.....انظر يا قلبي اي انسان هو عمر هذا.....يستمتع بالتمثيل على الأخرين وايقاعهم..... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........اهو مجنون ام مخنث ام ماذا.....يمثل دور فتاة بهذا الأتقان ليوقع كل هؤلاء الناس؟....كيف يفعل هذا بل ويفخر.....وكأنه مريض شيطان يريد ان يثبت ان الكل اسوء منه.....وجدت نفسي اكتب له:
- لم اتخيل انك جبان هكذا يا عمر.....
- ماذا؟....جبان؟....هههههههههههههه انا ابعد ما يكون عن الجبن....لما تقولين هذا؟....
- ان كنت شجاعا كما تقول فلما لم توجه النقد او الاهانة التي كنت تعنيها للشخص الذي هاجمته كلوليتا....لما استعملتها...ولما لم تهاجم باسمك.....هذا لأنك جبان.....لو كنت لا تخاف لوم احد لكنت قلت كل ما تريد لكل من تريد في وجهه وليس بطريقة ملتوية كهذة....
- انا اردت فقط فضح كل منهم....واخباره بحقيقته في وجهه.....امام الجميع....بدون ان يكرهني...ولكن ليعرف حقيقة نفسه.....اترين ان ما افعله منتهى العقل......
- كيف سولت لك نفسك لتكون سعيدا بتمثيل دور فتاة....هذا يعني انك معتاد على الخداع.....وماذا يعرفني لو لم تكن تخدعني انا الأخرى او تمثل علي......
- لو كنت سافعل لما بحت لك بكل هذا.....انا ابوح لك بكل شئ لتعرفي كل هذا عني يا حبيبتي...لتعرفي حقيقتي...وجهي الحقيقي معكِ انت فقط......كم احبك.....



اي وحش هذا الذي وقعت بين يديه.....فقد كنت محقة كنت واثقة انه سيحاول ان يمارس الاعيب تمثيله علي......فلقد ارسل لي شاب اضافة من ايميل اخر واخبرني انه واقع في حبي منذ زمن....وانه وانه وانه....كنت اشعر الى حد ما انه شخص يخدعني وإلا كيف حصل على ايميلي....وحين اخبرني انه حصل عليه من آية اكتشفت كذبته....فآية لا يمكن ان تفعل هذا ولا بد ان هذا هو نفسه عمر لأنه الوحيد الذي حكيت له عن آية.......شعرت بأن الأمر في منتهى السخافة...لكن ما فاجأني هو قدرة عمر المذهلة على التمثيل وانتحال شخصية عكس شخصيته كليا.....واتقانها لدرجة اني مرات عديدة كنت احادث نفسي انه لا يمكن ان يكون هو نفسه عمر....بل انه ليمعن خداعي...... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........دخل باسم عمر وكلمني كعمر بنفس الوقت االذي كان يكلمني به ذلك الشاب......وقتها كدت اصدق....لولا اني لأنهي اللعبة سريعا اخبرته انه كاذب وكشفت اوراقه....فأغلق ايميل الشاب...وكلمني كعمر وقال لي انه سعيد لأني لم اخونه مع ذلك الشاب وانه بدا يثق بي....شعرت بأن عمر هذا مجنون حقا.......ليس طبيعيا ربما.....لو مصاب بمرض الشك بأن الجميع من حوله يخونه......والأكثر مرضا انه يأخذ كل هذا التمثيل على انه امر ممتع......امعقول وجود هؤلاء الناس على النت؟.....لماذا....لماذا يفعلون هذا....ماهو الممتع في ان تتحدث مع شخص وانت تمثل عليه شخصية اخرى....لست ادري......



ذهبت لعملي ذات صباح......فوجدت مديرة القسم تناديني لمكتبها....ظننت انها تريد اعطائي عملا جديدا او تريد ان توجه لي نقدا ما عن عملي....فقد كنت قليلة الأهتمام الايام الماضية جراء ما يحصل لي في النت....فأنا اجلس في عملي وفي حياتي الواقعية افكر بكل ما يحدث لي على النت.....وجدت المديرة تسالني سؤال غريبا للغاية حين سألتني ان كنت احب رامي زميلنا بالعمل.....اصابتني الصدمة بالخرس....فاستمرت المديرة بكلامها وقالت لي ان زميلتي مي....قد جاءت لها باكية لتخبرها اني اتهمها بحبها لرامي واني هكذا اسيئ لسمعتها في المكان وانها لم تتمكن من النوم ليالي طويلة لدرجة انها تشعر بالخزي كلما ذهبت للعمل...واضافت بعض الأضافات الرائعة لهذا الموقف انها كانت صديقة مثالية لي فلما افعل بها كل هذا ربما لأني اغار من منصبها.....او مرتبها لا اذكر.... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........واختتمت المديرة كلامها بأن هذا مكان محترم لا تريد فيه اي هرج ومرج واي علاقات غير شرعية وكلام فارغ وحب وغيره....بل انها نصحتني ان رامي لن يفكر مطلقا بالزواج بي لأنه لا يملك الأمكانيات من الأساس فأنا لا اناسبه ولست ادري من اي ناحية وضعت هذا الحكم وقالت لي ان علي ان احترم ذاتي واتوقف عن هذة الأشياء.........جننت حين سمعت هذا.....وجدت نفسي اتحول لأنسانة اخرى......نسيت الخجل والهدوء والصوت الذي لا يكاد يسمع....سئمت نفسي وضعفي....صرخت في وجه المديرة....وقلت لها ان هذا ظلم فادح....وانها هي من فعلت بي كل هذا....وهي التي اتهمتني وليس انا.....بل وكيف تتجرأ لتذهب وتحكي للمديرة عن شئ كهذا....وجدت نفسي اصرخ في وجه المديرة وهي تصرخ بوجهي وتتهمني بقلة الأدب وعدم احترامها كمديرة ولكني كنت اشعر اني انفجرت كالبركان ولم يعد هناك ما يمكن ان يوقفني....خرجت وسط كلام المديرة من غرفتها....ذهبت رأسا لمكتب مي....نظر لي كل الموظفين بنظرة ذات معنى....فناديتها لأخلتي بها خارجا....اخذتها خارجا...وصرخت بكل مافي....اخرجت ناحيتها كل ما بداخلي لدرجة انها لم تصدق انها نفسها انا الهادئة المستكينة....احادثها بكل حدة وقبح ووحشية...اقول كلاما والفاظا لم اتخيل ان اقولها.....تركتها في صدمتها دون ان تتمكن من فتح فمها لتدافع عن نفسها....ذهبت للحمام....كنت كالثور الهائج....ثم فكرت قليلا...وتذكرت كل تصرفات الموظفين معي في الايام الماضية.....وحتى تصرفات رامي....انها لم تكتفي باخبار المديرة....بل انها اخبرت الكل....لقد فضحتني تلك المجرمة.....خرجت من الحمام وذهبت للمديرة راسا.... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........دخلت غرفتها دون ان اطرق الباب ودون اي استئذان....فصرخت بوجهي تدلي بوقاحتي...لكني قلت لها اني استقيل.....وعدت لبيتي وانا اشعر ان حملا قد انزاح من على قلبي.....كان في حياتي ما يكفيني من الم......ولم يكن هذا العمل عملي او حتى مناسب لي......لن احقق به ذاتي من الأصل.....ومن هي ذاتي التي سأحققها...وما هو طموحي.....ماذا سأستفيد بوظيفة ومال.....لا شئ سوى تضييع بعض ساعات يومي في شئ لا اعرف مافائدة عمله.......تحقيق ذاتي بحب رجل لي وزواجه مني وانجابي لأطفالي لأحبهم وارعاهم ويحبوني....هذا هو ذاتي....اما العمل فلا يعنيني في شئ......حتى انها لم تكن وظيفة ذات قيمة......عدت الى البيت واخبرت والدتي اني تركت العمل....ولن اعود له مجددا.....فانتقدتني.....ولم تسالني عن سبب تركي العمل بل قالت اني مدللة وكسولة......كان كلامها دوما يزعجني ويحرق قلبي.....فلقد كنت دوما متفوقة في دراستي.....وكانوا يشهدون بذكائي....منذ تخرجت ودخلت معترك الحياة بضعف.....ولم اجد وظيفة.....وانا في نظرهم مجرد فتاة لا مستقبل لها....لا تسعى لأي شئ....نسوا من كنت...واصبحت في نظرهم شئ يمتعضون بسببه....وكأن حياتي مجرد مسرحية يجب ان تسير كما كتبوا قصتها.....وكأنهم لا يرون في عيني حسرتي على نفسي....وقد تزوجت جميع صديقاتي.....وخطبن البقية....وانا كما انا.....لم يطرق بابنا خاطب واحد....ذهب اهلي فقط مع اخواي ليخطبوا بنات الناس.....لكن لم يسبق ان اخبرهم احد انه يريد الزواج بابنتهم.....لدرجة اني اشعر احيانا انهم نسيوا ان لديهم ابنة في سن الزواج.....حتى انا نفسي نسيت....ترى ماذا يقولون عني الآن بالعمل....وماذا يقول رامي عني....كيف كان مظهري امامه الآن بعد كل ما حصل..... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........تلك الخبيثة مي.....لماذا يحدث لي كل هذا....ماذا استفادت هي من كل هذا....هل هكذا ستجعل رامي يحبها......لست افهم....بكيت حالي....بكيت كل شئ....كل احلامي الضائعة...بكيت حتى مشاعري الضائعة....وقلبي الذي مات.....بكيت ما فعله بي عماد...وكيف افسد روحي....بكيت قسوة الدنيا علي.....حتى اني خجلت ان اكلم آية واخبرها عن ما حصل.....خصوصا ان زواجها قد اقترب كثيرا....حتى آية ستتزوج وتنساني.....وسأكون وحيدة تماما....كانت امنيتي ان اخطب حتى قبل زواجها.....لكن يبدو اني احلم باحلام خيالية.....



كالعادة حاولت ان انسى بدخولي النت.....والردود على المواضيع...كنت احيانا انسى وارد على نفس الموضوع مرتين....لشدة ما اصبحت المواضيع مكررة والردود ايضا مكررة.......كلمتني عنود,.....فأخبرتها عن ما سمعته عن بدر.....انه يسعى لفتاة اخرى....ففاجأتني انها تعرف....وفاجاتني اكثر بانها لا تكترث.....بل انها اعترفت لي انها تكلم اثنين غير بدر في وقت غيابه...واختتمت كلامها بأن عليها ان تسد الفراغ الذي يعجز هو عن سده برجل غيره...وبهذا لا تشعر ابدا بالحاجة لأحد....!!......نظرية مضحكة.....هكذا اذن نظرية الحب على النت...فحبيبك ليس موجودا اون لاين دوما.....فلتكلم غيره في اوقات غيابه حتى لا تشعر بالوحدة.....او بالحاجة له.....نعم ولما لا....وما يدريني ان عماد لم يكن يفعل هذا معي......وجدت صعبة المنال متواجدة....فأرسلت لها اسالها عن رايها بهذا الموضوع كطريقة لفتح الحوار معها.... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........ولكنها قالت لي انها مشغولة بعمل مسابقة القسم....صدمت من الخبر فهي لم تخبرني والقسم قسمي....ثم اي مسابقة تلك....الأعضاء في شقاق بما فيه الكفاية...الكل يشعر انه مظلوم ولا يهتم بيه بما فيه الكفاية وايا كان من سكسب المسابقة سيظهر الأدارة بشكل سئ وكأنها تحابي اعضاء عن اعضاء وخصوصا ان افضل الأعضاء هم المشرفين واكيد هم من سيقتصر عليهم الجائزة الوهمية...شعرت ان الأمر سخيف ولكن ما كان اسخف هوعملها لكل هذا دون استشارتي.....اعتبرت نفسها الكل في الكل.....وبدات العمل على هذا الأساس.....لم اعد ساذجة كما كنت....ولم اعد قادرة على السكوت على ما اراه من قبح في الناس.....راسلتها لأخبرها عن مضايقتي الشديدة من عدم احترامها لي في القسم نهائيا....وعدم احترامها لمن هم اكبر منها.....فاعتبرت هذا اهانة...وراسلت الأدارة...لستستغيث بهم....طبعا كانت صديقة مقربة للمدير بدر فهي تتقرب منه منذ زمن لأجل هذة اللحظة.....فلم اسكت وارسلت انا ايضا للمدير وقمت بشرح الموضوع من جهتي بكل صدق وامانة...ففوجئت بخبر من عنود ان صعبة المنال تلعب لعبة كبيرة جدا لتبرئة نفسها فهي تمثل دور المتدينة الساكتة المضررة مني ومن صراحتي التي اعتبرتها وقاحة....وهنا لم اتمالك نفسي وراسلت صعبة المنال وشبت بيننا مشاجرة والفاظ....فقام بدر بارسال نائبه العضو (فهد)....ليحل المشكلة....فقام باعلاني رئيسة لهذا القسم.... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........وطالبني بيني وبينه في رسالة خاصة بالأستماع لراي المشرفين الجدد بالهداوة ووعدني الا اتعرض لمثل هذة المهانة من جديد.....ولكن ما حدث عكس ذلك فقد ظهرت تلك الصديقة القديمة على حقيقتها....وظلت تتجاهل آرائي وتحاول اظهاري بشكل سئ امام الأعضاء.....مما جعلني اشعر بمهانة شديدة....وانتهى بنا الأمر لكتابة ردود على بعض في موضوع عام شتيمة في بعضنا البعض.....كنا قد وصلنا لمرحلة الأنفجار....ولم يعد بامكاني تحمل تلون هذة الثعبانة امام الجميع....تظهر معي بحقيقتها وسمومها....وتظهر للجميع بوداعة وبراءة وتدين لا نظير له......تشتمني بيني وبينها....وتتكلم امام الناس عني بانها تحترمني وتقدرني ولا تفهم لما اعاملها بهذا الشكل....كانت تصيبني بالجنون بدهائها....لم أكن احب اللون الرمادي....ولم اكن استطيع مجاراتها في حيلها الدنيئة....فاعلنت امام الجميع اني لا يمكن ان ابقى معها في قسم واحد....وان عليهم نقلها لقسم اخر او حذفها من الأشراف عقابا لها على تعديها حدودها وعلى غطرستها وتكبرها.....مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........وظننت انه لأني على حق فسيحكم الناس في المنتدى لصالحي...وظننت أن اقدميتي وحب الناس لي وما فعلته للمنتدى ستدعمني في المنتدى.....فلكل مقام مقال....ولكن هذا لم يحدث.....فما يحدث في المجتمعات العربية والحكومات الظالمة يحصل بشكل مبسط في المنتديات.....تلك المجرمة لعبت لعبتها جيدا......وانقسم المنتدى لقسمين....قسم من الأعضاء يحبها ومصادق لها ولابد ان يقف الى جانبها....وقسم يحبني ويحترمني ويعرفني منذ زمن اني لست محبة للمشاكل ولم اتخالف مع احد مطلقا من قبل....وان ما اوصلني لهذا معها هو قلة ادبها وآدميتها......وكان تصرف المدير قطعا لصالحها فالقريب من القلب هو الأولى طبعا......لم يكترث احد للحق....وكيف يقف احد لجانبي وانا اقول لهم بغضب انها اخطأت بحقي وفعلت وفعلت وفعلت وهي انسانة غير ما تظهر فقط عرفتهاعلى حقيقتها....كيف لا يصدقونها وهي تمثل دور البراءة وتتظاهر بأني انا من اهنتها واحاول ان احد من عبقريتها في القسم.....وهي التي لم تعمل حسابا لاحد...وليس هذا فقط....بل انها حاولت ان تظهر انها تعيد الحق للمظلومين في المنتدى وانها منقذتهم من بطشي....امر اثار جنوني....وانا التي قد صنعت القسم.....وهي لا تريد سوى اظهار اسمها واشتهارها.....ماذا يجعلني اقف امامها سوى قلة ادبها وعنجهيتها وعدم احترامها لوجودي....افعلي ماتحبين لكن لا تنسي من انتِ.....ولا تنسي من يجب ان تعودي له قبل ان تتصرفي.....فالأصول لا تغضب احدا...والأحترام واجب على الكل.... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........ولكني شعرت اني اؤذن في مالطة.....فقررت ترك المنتدى.....كنت اشعر بالأسى في الحياة بشكل كامل....كنت اريد الأبتعاد عن كل ما قد يضايقني ويجلب لي المزيد من الالم....فيكفيني البركان الذي بداخلي.....اريد ان اصلح ما بذاتي لا ان افسده....اريد ان ابتعد عن هذا المنتدى المقرف بكل من فيه.....قابلت فيه كمية من الناس وعرفت حقائق لم اتخيل ابدا ان الدنيا بهذة البشاعة إلا حين دخلت هذا المنتدى.....ولم اتخيل ان يضم منتدى هذا الكم من الناس البشعة......طالبني الكثير بالبقاء....وحزني لأجل الكثير والكثير....وطالب اخرون بالعدل اتجاهي....واخرون كلمتهم هي وقلبتهم علي......وحاولت ان تدخل لهم مدخل التدين وعدم الرد على من يسئ لك....وهي ميزتها انها كانت تتصرف بالسئ لا تتحدث به.....سئمتها وسئمت تمثيلها وفوضت امري لله فيها....ارسلت لها رسالة اقول لها فيها حسبي الله ونعم الوكيل....هي ظلمتني وهي تدري....ولم يحكموا لصالحوي ويظهروا الحق وظلموني....ولكن الله قادر على اعادة حقي لي.....وهذا ما حصل بعد ان تركت المنتدى.....فقد صار شيئا فشيئا يفقد اناسه الطيبين.....كيف لا والمكان اصبح يضم كل من هو فاسد.....لن يطيق البقاء فيه من هو محترم.....يحترم ذاته قبل ان يحترم غيره..... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........حاول عمر ان يثنيني عن تصرفي لكني لم اهتم.....بل اني سعدت لأني تركت هذا المكان......نظرت الى اقسامه اخر مرة....وقرأت المواضيع القديمة لعماد....وكيف كنت ارد عليه وكيف كان يرد علي.....قرأت بين الحروف سعادتي القديمة....رايت حبي الأول متمثل في فرحي الصافي......نزلت مني دمعة حسرة على كل ما ذهب مني واغلقت صفحة هذا المنتدى للأبد......من حياتي......



لم يتركني عمر بحالي....بل بدا معي فصلا اخر....من جنونه....فلقد اخبرني انه صبر كثيرا علي....وانه يريد ان يرى صورتي....واعطاني رقم هاتفه دون حتى ان يسالني ما ان كنت موافقة على ان احادثه على الهاتف ام لا......وطالبني ان اكلمه باسرع وقت ممكن....وقفت مع نفسي...وقلت اني لن اكرر هذا الخطا مجددا....فقد فعلت هذا مع عماد وندمت اشد الندم ولن اكرر ذلك مجددا.....لكن حين كنت مع عماد كنت ساذجة بالأضافة الى كوني كنت عاشقة حد العمى!!.....فكنت اسير خلفه كالمنومة....لكني هذة المرة لم اكن احب عمر.....ولم يكن بامكانه التأثير علي.....رفضت رفضا باتا....فخاصمني....وقال اني لا اثق به.....واستمرت القطيعة بيننا اكثر من يوم....فلم اكترث....امري غريب....لم اعد اكترث.....كنت اشعر مع عمر اني مازلت وحيدة.....وكأن ليس لي حبيب.....كان عمر نفسه يشعر بهذا في داخلي...فكان يحاول تعويض نقصه بان يحكي لي عن الفتيات اللاتي وقعن في حبه ولكنه لم يكترث لهن....لنه كان يبحث عن واحدة مثلي....كنت اضحك بيني وبين نفسي....خدعة قديمة.....اتظن اني هكذا سأشعر بأنك مننت علي واحببتني؟.....ام تراي سأراك اكثر جاذبية حين اعلم ان الكثيرات غيري يشتهين كلمة حب منك....فلياخذوك بأكلمك....لا تساوي شيئا في قلبي...... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........كنت اكره هذا النوع من الغرور الذكوري...وكنت اعتبره شعورا بالنقص.....رنت في داخلي جملة عنود.....انها تغطي فراغ حبيبها باحبة غيره....فقلت في بالي لما لا....لما لا اجرب.....



اول شئ فعلته ان دخلت على نافذة شات في موقع.....حاولت ان اختار اسما لنفسي......اخترت لنفسي اسم حورية...الأسم الذي التصق بي من ايام حبي لعماد.......بمجرد ان دخلت نافذة الشات كتبت....(ابحث عن رجل حقيقي يعرف معنى الحب الحقيقي) ففوجئت بنوبة ضحك من المتواجدين في الشات....وردود مختلفة وعديدة :
- خلصوا الرجال اصلا يا ماما
- لو لقيتي واحد ابعتي
- هما فين الرجال يا بنتي؟
- حب حقيقي؟.....ههههههههههههههههه انتِ بتحلمي
- جاية تدوري على الحب الحقيقي في الشات؟
- روحي نامي يا بنتي انتِ من وين جيتي
شعرت ببعض الخجل.....لكن الرسائل الخاصة من الرجال انهالت علي.....
- مرحبا باحلى حورية
- ممكن؟؟
- ممكن نتعرف؟
- ممكن سؤال؟
- مراحب حورية ممكن نتكلم سوى
- ممكن نتعرف بغرض جاد....

شعرت بالأرتياح لصاحب اخر رسالة فرددت عليه......سألني عن اسمي وسني ومن اي دولة وحين عرف اني مصرية مثله ارتاح وقال لي انه مسافر للخارج ويعمل باحدى دول الخليج.....وانه سينزل اجازة قريبا ليختار له عروسة....فصدت مباشرة وفرحت....وقلت ربما هذا هو من ابحث عنه...وبمجرد ان سكت قال:


- عندك مايك؟
- مايك؟.....لا طبعا ليس عندي مايك
- عندك كام؟....
- ما معنى كام؟...
- كاميرا يعني.....واضح انك اول مرة تتكلمي شات.....
- تقريبا......ليس عندي كاميرا....ماذا افعل بالكاميرا اصلا ولما احضرها
- اذن كيف ساراكي واتكلم معكِ واتعرف عليك معرفة حقيقية؟
- اليس هذا ما نفعله الأن؟......
- لا طبعا يجب ان ارى من اكلم.....وماذا يدريني انك فتاة حقا ولست رجلا....
- الا يمكنك التمييز؟.....على كل حال انا لا املك هذة الأشياء...
- اذن اعتذر منك.....سلام!!


هكذا بمنتهى البساطة لم يكمل حديثه معي لمجرد اني لا املك كاميرا او مايك....استغربت ولم اتخيل ماذا يمكن ان نفعل بهذة الأشياء على الشات.....ارسل لي شاب اخر يقول :


- اهلين بالوجه الجديد....تراني اعرف كل من بالشات.....يا ترى مين الحلوة؟...

استفزني كلامه وقررت ان ارد عليه فلقت:


- ماذا تعني بانك تعرف كل من بالشات....هل انت مدير الشات؟
- مدير الشات؟.....هههههههههههههههههههه.....يا حلوة انا ادخل هنا في هذا الشات كل يوم....ومعظم الوقت...واعرف كل من يدخله....ولدي ايميلات الجميع......واضح انك مصرية صغيرة بالسن.....بتدروي على حبيب؟....وايش رايك اكون انا هذا الحبيب....واخليكي تعيشي في سعادة طاغية....اعطيني ايميلك يا حلوة وخلينا نكلم كلام هناك.....



من هذا المقزز.....يعرف كل من بالشات....وعنده ايميلات كثيرة....ماهذا الذي يخرف به......اغلقت الشات كليا......ووجدت رسالة تصلني على ايميلي من ايميل غريب.....تقول (اعتذر للتطفل....انا العضو فهد.....احببت ان احادثك بشئ مهم يخص المنتدى....لو مش حابة تضيفيني براحتك....لكن هذا ايميلي لن لم يعد بامكانك دخول المنتدى من جديد)



استغربت خطوة فهد....ودخلت المنتدى بشكل مخفي....فوجدت العديد من الرسائل في صندوقي الوارد....الجميع يطالبني بالعودة....واخرون يطالبوني بايميلي ليتمكنوا من التواصل معي بعد تركي المنتدى....والكثيرون اسماء لا اعرفها اظهرت حبها الشديد لي وحزنها على رحيلي......فرحت بداخلي.....وقمت بالرد على هذة الرسائل وارسلت عنوان ايميلي للناس االذين ارادوا ان يستمر تواصلنا......ظننت بسذاجة ان هذا ما سيحدث ولم اعرف حقيقة نيتهم......قمت باضافة فهد....وقمت بالحديث معه......فطالبني بالعودة للمنتدى فاخبرته اني لن اعود حتى ترحل هذة الفتاة من قسمي......ولن اتعامل مع هذة النوعية القذرة من البشر من جديد....اكاد لا اصدق انها كانت صديقتي المقربة......فاخبرني انها تسعى لمكاني واني برحيلي احقق لها سعيها...قلت له اني لست داخلة بحرب....كل ما اردته من المنتدى والنت هو التواصل والتعرف على اصدقاء جدد ولم اذكر له ولأجد نصفي الأخر ايضا..... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........دخلت المنتدى بهدف المتعة والتسلية....لكن ان كان سيقرفني ويجلب لي المشاكل فلا داعي.....حاول اقناعي طويلا دون جدوى....وقال لي انه اخذ ايميلي من عنود......وطلب الى ان نصير اصدقاء ولو احتجت لشئ فهو في الخدمة.....فشكرته....ونسيته.....وفي هذة اللحظة دخل عمر....وكلمني.....ظل يعاتبني على جفائي وعدم اكتراثي بامانيه ومتطلباته...قال لي اني هكذا لا احبه.....واني لا اضحي من اجله باي شئ فقلت:


- ان هذا خطأ.....ولن افعله ابدا....لو كنت تحبني لما رضيت لي ان ارتكب مثل هذة الأخطاء....
- الآن تسمينها خطأ؟.....لما لم تشعري بذلك حين كنتِ مع عماد....كنت جريئة معه وتكلميه دوما على الهاتف وتعطيه صورك وهو انسان حثالة لا يستحق.....وها قد اثبت لك ان كل الرجال ليسوا هكذا...فلما لا تعامليني بما استحق....ان كان عماد قد استحق منك كل هذا الحب وكل هذا الأهتمام وكل هذة التنازلات.....فماذا انقص عنه انا؟.....ام انك مازلت عيشين على ذكراه؟.....
- هل ارتكابي لخطا فيما مضى يعطيك الحق في مطالبتي بارتكابه مجددا....لقد اتقنعت ان مافعلته كان خطأ في حقي نفسي فلما اكرر هذا معك؟....
- لأني استحق....لأن علاقتنا هي الجادة التي ستوصلنا لمكان ما في حياتنا.....لكن علاقتك مع عماد كانت وهمية وبلا مستقبل.....ثم انه خطا بالمجمل ولكن ليس خطا مع من تحبين.....
- انت اول من لامني حين اخبرتك اني فعلت هذا مع عماد لأني احبه....وطلبت الي ان احذر من الرجال...وها انا انفذ نصيحتك
- انا لم انصحك لتوجهي تصرفاتك هذة ضدي......انا بحاجة للمرأة ولأهتمامها بي وانتِ لا تفعلين شيئا لتغنيني عن غيرك....احتاج الفتاة في حياتي وصوتها الأنثوي وغنجها ودلعها لي والتمتع بشكلها وجمالها والحلم بها....كل رجل يحتاج لهذا.....لا تظني ان احدا سيصبر على حبه لك بمجرد حروف ورسائل......انا اريد انثى.....لا ان اقع في حب حاسوب.....
- لو انك تحبني لما شعرت بالرغبة في احد غيري سواءا كنت اغنيك ام لا.....
- ماذا تقولين انا بشر.....لم اتوقف عن الحديث عن الفتيات الا لأجد من تعفني عنهن.....اني اجد صعوبة في الأخلاص لمرأة واحدة وانا صريح معك دوما كنت كذلك ودوما ساكون...انا بحاجة لك لتعوضيني عن كل النساء وتسحريني بانوثتك.....

شعرت اني رخيصة بكلامه....شعرت اني مجرد دمية.....يخرج فيها احتياجاته ورغباته....لأنه لا يملك امرأة في الوقت الحالي....رددت عليه وقلت:


- وانت ماذا فعلت لتغنيني؟.....انت ما تريد سوى ان تفسدني اكثر من عماد.....تريد ما كان له متناسيا رجولتك....هل تسمح لأختك ان تفعل هذا مع اي رجل حتى لو كان حبيبها؟....اترفض هذا لأختك وتقبله لحبيبتك....هذا ان كنت حبيبتك....ماذا اعطيتني في المقابل....هل اعطيتني الأمان...هل اعطيتني المستقبل.....لماذا تطالبني بأشياء ليست لك.....ستكون لك ان تزوجتني....لما لا تتزوجني وبعدها تطالبني كما تشاء......وسأكون لك بكل الأحوال.....ولن يكون ما افعله حراما......لكن لما تريد ان تدفعني ان اكون انسانة لا احب ان اكونها....وان كنتها فلن اكونها مجددا.....
- ماهذة الفلسفة.....يا حبيبة لا تكبري الموضوع....ولا تقلبي الكلام...انا مجرد رجل بحاجة لعاطفة حبيبته ودلعها
- وقد اعطيتك الحب....لكن انت تريد حب بطريقتك......تريد صور ورقم تليفون......الحب هنا في قلبي....ايا كان طريقة اعطائي اياه لك.....
- لقد سئمت هذا يا حبيبة.....سئمت كلام الشات العقيم......اريد انثى....
- هذا ما عندي يا عمر...ولن اعطيك اكثر....ثم اني لا آتي بالأجبار....ولتفعل ما يحلو لك

كانت هذة حقا نهاية علاقتي بعمر.....فمهما حاول ان يحادثني بعدها....يستميلني بالحب ان افعل معه ما يريد.....او يجبرني او يقاطعني....لم يعد يفرق معي.....تركته بحريته....يعود لي او لا يعود......يغضب علي او يتوسل الي...كان قد انتهى بالنسبة لي......وذات يوم شعرت بالملل فمسحت ايميله من عندي.....وانهيته..... مؤلفة الرواية ياسمين ثابت او امرأة من زمن الحب.........شعرت بالم يضاف الى المي.....وبقلبي يعتصر....استغربت......فانا لم احبه...فكيف تألمت لفراقه...ربما لأني تعودت عليه....ربما لأني تعلقت به......ربما لأني اعتدت على وجوده.......حتى وان لم احبه ما استفدت شيئا من علاقتي به سوى اضافة مزيد من الألم لقلبي.......وذات ليلة شعرت اني وحيدة كليا في هذة الحياة.....شعرت باختناق في داخل نفسي......دخلت ساحة الشات من جديد....وكنت فاتحة ايميلي.....فوجدت فهد.....متواجد....رحب بي بحرارة....فنظرت لاسمه وفكرت قليلا....وقلت لما لا اجربه!!......
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmodj-alhaidj.africamotion.net
 
مذكرات فتاة شات!!......-الفصل العاشر-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الموج الهائج- تسونامي :: باقة اذواق :: افاق الذات-
انتقل الى: